عبوات بلاستيك عائلية (لتر ونصف)

خلفية شركة ايلا لإعادة التدوير

إعادة تدوير العبوات البلاستيكية العائلية (لتر ونصف) لدى السلطات / البلديات

إعادة تدوير العبوات البلاستيكية العائلية (لتر ونصف) لدى السلطات / البلديات اكثر من 260 سلطة محلية من هضبة الجولان في الشمال وحتى ايلات في الجنوب، يساهمون في عملية تجميع العبوات البلاستيكية العائلية، ويطلب من السكان تجميع العبوات البلاستيكية الفارغة التي بحوزتهم ورميها إلى صندوق إعادة التدوير "همخزوريت" المنتشرة في جميع انحاء البلاد.

ان شركة ايلا لإعادة التدوير مسؤول عن توريد البنية التحتية للتجميع ولنشاطات التعليم ورفع مستوى الوعي.

وقد قامت الشركة في السنوات الاخيرة بنشر الاف صناديق التجميع، وانه لغاية ديسمبر 2012 هناك اكثر من 18000 صندوق تجميع في جميع انحاء البلاد. وتنتج هذه الصناديق على شكلين اساسيين، الشجرة الخضراء من تصميم خن جيترمان وتصميم الورود من تصميم ميخال ميكلوسكي.

ان تشجيع إعادة التدوير مصحوب بحملة دعائية واسعة تهدف إلى دفع نشاط – العبوات إلى صناديق التجميع "همخزوريت".

إفراغ العبوات من الصناديق يتم من خلال مقاولي الاخلاء ممن حصلوا على مناقصات بشكل مباشر من السلطات المحلية التي يقومون بالاخلاء منها. وان كمية صناديق التجميع لدى السلطات المحلية تقاس حسب المعيار صندوق لكل 400 شخص وان موقع الصناديق داخل كل سلطة محلية يحدد من قبل كل سلطة.

يطلب من السلطات المحلية الواصل معنا فيما يتعلق بالتعاقد، وفي كل ما يتعلق كذلك بتوريد هذه الصناديق وتثبيتها وصيانتها واخلاء العبوات البلاستيكية التي يتم تجميعها داخل صناديق التجميع التابعة للسلطات المحلية، خاضعا للقواعد المبينة في وثيقة التفاهمات

صناديق تجميع "مخزوريت"

عام 2011 جلب معه النشاط والتصميم الجديد لصناديق التجميع "مخزوريت"

رؤساء المجالس المحلية والمجالس الاقليمية دعوا إلى اختيار تصاميم جديدة ومنعشة لصناديق التجميع "مخزوريت"